الأربعاء، 24 يونيو، 2009

بوش الاب، عيد ميلاد سعيد

حياتهم مملوءة بمتناقضات اضطرارا حينا وإختيارا أحيانا كثيرة أخرى .
شخصيات، غير عادية إلى درجة أن احتفالهم بأعياد ميلادهم تأتي بدورها غير عادية.
بطريقة تبدو استثنائية للبعض ومتكررة بالنسبة اليه، يحتفل الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الأب بعيد ميلاده الخامس والثمانين قفزا من علو 3200 متر في تحد كبير لسنه.
وأمام أعين زوجته باربرا ونجليه الرئيس السابق جورج بوش الابن وجيب بوش حاكم فلوريدا، بوش الشيخ يهبط بالمظلة يكتنفه شعور عجز عن وصفه. هو خليط من الإرهاق والرغبة في التحدي، يتنازعهما خوف يصفه بتلقائية بأنه يولد شعورا جيدا في كل مرة. فهناك شحنة من الادرينالين تسري في الجسم".
قفزته التي جرت مع الفرسان الذهبيين في الجيش عند كنيسة (سانت أن) في مدينة كينيبونبورت الأمريكية حيث تزوج والداه تتجاوز كونها مجرد طريقة احتفال لتحمل في طياتها رسالة أراد من خلالها أن يحفز مسني العالم ويظهر لهم أنه بالإمكان القيام بعدة أشياء حتى بعد عمر معين .
"التقدم في السن لا يعني أنه لا يمكننا أن نستمتع بوقتنا. لن نجلس في الزاوية ونهذي". تلك كانت كلماته.

ليست هناك تعليقات: