الثلاثاء، 30 ديسمبر، 2008

الهجوم الإسرائيلي يطال ��دة مؤسسات إعلامية في قطاع غزة

**الهجوم الإسرائيلي يطال عدة مؤسسات إعلامية في قطاع غزة**
** مراسلون بلا حدود – RSF **

منذ بدء الطيران الإسرائيلي بشن غارات جوية في 27كانون الأول/ديسمبر 2008، أحصت مراسلون بلا حدود عدة أحداث طالت المؤسسات الإعلاميةفي قطاع غزة، ولا سيما قصف مقر تلفزيون الأقصى التابع لحركة حماس والحظر المفروضعلى الصحافة الدولية من دخول الأراضي.في 28 كانون الأول/ديسمبر، قصف الجيش الإسرائيليالمبنى الذي يحوي مكاتب تلفزيون الأقصى، ما تسبب بتدمير المبنى المؤلف من خمسةطوابق وإصابة عدة أشخاص من دون أن يسفر هذا الحادث عن أي وفاة.
واستمرت القناة فيبث برامجها.في رسالة موجهة إلى وزير الدفاع الإسرائيلي إيهودباراك، أدانت المنظمة هذه الضربة مذكرة بأنها تشكل "انتهاكاً فاضحاً للقانون الدوليالإنساني"، مضيفةً أنه كون "قناة التلفزة تمثل الجهاز الدعائي لحركة حماس لايحوّلها إلى هدف عسكري شرعي".
وقد احتجت المنظمة بالقول: "إذا كانت دولة إسرائيل قدشرّعت الاعتداءات الموجهة ضد المؤسسات الإعلامية، مهما كانت دعائية، فلا بدّللهيئات المدنية من أن تعبّر عن ذلك بوضوح ورسمياً ليعرف الجميع أنها تعترض علىتطبيق القانون الدولي الإنساني في النزاعات التي تورّطت فيها".
كذلك، تدين المنظمة القرار الصادر عن دولة إسرائيلوالقاضي باعتبار قطاع غزة "منطقة عسكرية مغلقة" مانعاً وصول الصحافة الدولية إليها.
وكان معبر إيريتز الذي أقفل منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2008 قد أعيد فتحه قبل اندلاعالقصف ببضع ساعات ليعاد إقفاله مجدداً لاحقاً.في النهاية، تبلّغت المنظمة بإصابة ثلاثة صحافيين لاتزال هويتهم مجهولة في خلال الاعتداء على المقر العام لشرطة حماس يوم اندلاعالأعمال العدائية.
آيفكس – أنباء من الشبكة الدولية لتبادل المعلومات حول حرية التعبير